Eskandarane
اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
البريد الالكتروني
أخر الاخبار :
أخبار محلية - News locally > حيتان نادى اليخت نازلين فيه فحت
ارسل    اطبع   
اخر الأخبار

  • الأهلى يجدد طلبه بضم جدو نهاية الموسم واللاعب يؤكد موافقته
  • ثلاثية بتروجيت فى الاسماعيلى تؤهل الفريق البترولى للمركز الثانى
  • فى مباراة مثيرة تعادل حرس الحدود والأهلى 1/1 بالإسكندرية
  • الأهلى ضيف حرس الحدود فى موقعة إثبات الوجود
  • الإتحاد يفوز على الجيش 1/0 ويقترب من المربع الذهبى

  • 14 يناير 2010 4:24م

    حيتان اليخت.. نازلين فيه فحتْ..!

    ترددنا كثيرا فى تناول هذا التحقيق المثير عن واحد من أعرق وأكبر الأندية المصرية والمتحدث الرسمى بإسمها فى المحافل الدولية الخاصة بالعديد من الرياضات المائية المختلفة ألا وهو نادى اليخت المصرى السكندرى والذى يرجع تاريخ تأسيسه إلى العقدِ الثانى من القرن الماضى.
    يعد نادى اليخت واحدا من الأندية المعروفة بعراقة تاريخها ومن ثم إنعكس ذلك على مستوى قرابة 13ألف عضو من أعضاءه كانوا حتى وقت قريب مثالا للإنضباط والإلتزام الإجتماعى والرياضى.






    وعلى ما يبدو أن الأمر تحول بفعل فاعل إلى صورة من الفوضى والضياع ما بين بلطجة وضرب ومحاضر فى أقسام الشرطة وفق روايات أعضاء النادى البارزين الذين ضاقوا ذرعا بما يحدث داخل النادى الراقى من إنقلات أخلاقى..!
    على الرغم من أن النادى يضم بين أعضاءه صفوة المجتمع من أساتذة بالجامعة ومستشارين ورجال أعمال ويرأسة واحدا من العلامات السكندرية المضيئة وهو د. جمال مختار رئيس الأكادمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى السابق إلا أن ذلك لم يشفع للحفاظ على ما تبقى من هيبة وكبرياء نادى اليخت الذى تحول إلى مسرح للشغب والعنف وعبثا حاول أعضاءه إرسال شكواهم المتعددة إلى مديرية الرياضة بالأسكندرية تارة واللواء عادل لبيب محافظ الأسكندرية تارة أخرى إضافة إلى المجلس القومى للشباب والمجلس القومى للرياضة طالبوهم فيها بالتدخل العاجل فيما وصفوه فى شكواهم بوقائع الفساد الغير مسبوقة فى تاريخ النادى العريق الذى تحول إلى عزبة خاصة تسيطر عليها مافيا أصحاب المصالح من مالكى بعض المراكب واليخوت الذين يقومون بتأجيرها للراغبين من خارج النادى وداخله من أجل القيام بنزهة بحرية مقابل2500جنية كإيجار يومى وهذه المراكب واليخوت تعود ملكيتها إلى بعض الأشخاص من أقارب أعضاء بمجلس الإدارة ولا يستفيد النادى منها أدنى إستفادة فى الوقت الذى تزداد فيه الإدعاءات بقلة موارد النادى وهذا ما يثيرعلامات الإستفهام والشكوك حول هذا النشاط الخفى..! رغم أن مجلس الإدارة عقد لقاء بين أعضاء النادى ومجلس إدارته برئسة د. جمال مختار وتحدث فيه الأعضاء عن عدم شرعية الممارسات التجارية التى تجرى لتأجير اليخوت والقوارب بالنادى لمصلحة أشخاص بعينهم منهم مسئولين بالنادى ومخالفة ذلك للوائح النادى ومدى الضرر الذى حدث جراء ذلك لاسيما وأن ما يحث إهدارا علنيا ومتعمدا للمال العام ويعد مخالفة قانونية للنظم الضربية..! وإتخذ المجلس فى نوفمبر2008قرارا بعدم تكرار هذة المخالفات، ولكن عادت ريمة لعاداتها القديمة وفى20أبريل2009 وتحديدا يوم عيد شم النسيم حدثت واقعة إعتداء من قبل بعض العاملين بالنادى على أحد الأعضاء ووصلت إلى أقسام الشرطة ومازال القضاء ينظر هذة القضية غير المسبوقة فى تاريخ نادى اليخت وقد وصلت الأمور داخل النادى إلى تحدى القانون بصورة علنية وتمثل ذلك فى عدم تنفيذ الأحكام وكذلك عدم تفعيل قرارات مجلس الإدارة خاصة فى شقها التربوى ومن ثم الإستهانة بها وبمقدرات النادى، وفى شأن أخر صدر قرارا بفصل د.عصام البكل وهو بطل الجمهورية السابق فى رياضة الشراع وهو الذى ترجم قواعد هذة الرياضة للغة العربية لأول مرة فى تاريخها وإستعانت بخبراته العديد من الدول العربية للتحكيم فى بطولاتها الدولية وقرارالفصل صدر لخلافه مع أحد أعضاء مجلس الإدارة السابق ولم يصدر قرار الفصل فى شأنه فقط ولكن لجميع أفراد أسرته..!
    الأمر الذى أصاب البطل الرياضى وعائلته المعروفة بأشد الضرر الأدبى ولجأ بدوره إلى رفع دعاوى قضائية أمام المحاكم أملا فى عودته هو وأسرتة مجددا إلى النادى وبالفعل صدرت أحكام بعودته منذ عام2004 وحتى الأن ترفض إدارة النادى تنفيذ الأحكام رغم أن مجلس الإدارة يضم بين أعضاءه زمرة من رجال القضاء المصرى والمستشارين الكبار ولفيف من الشخصيات المحترمة.!
    وعلى الرغم من الإستغاثات التى توجه بها الأعضاء للسادة المسئولين إلا أحدا منهم لم يحرك ساكنا حتى الأن..!
    وهناك العديد من المشاكل الأخرى فى النادى تتعلق بمرسى اليخوت وعدم إستفادة النادى منه وتأجيره مجاملة لأعضاء مجلس الإدارة..!
    أما عن صور البلطجة داخل النادى فحدث عنها بلا حرج فهناك من بعض أعضاء مجلس الإدارة والأعضاء المرتبطين بهم من يستعين ببعض البلطجية لتحرير محاضر كيدية وفق ماجاء فى شكاوى الأعضاء إلى المسئولين بغرض تهديد من يعلوا صوته من الأعضاء ومن يطالب بحقه ويعترض على أى شئ فى النادى وصور البلطجة والضرب وتحرير المحاضر خارج نطاق النادى وإرسال رسائل على الهواتف المحمولة تحتوى على تهديدات وألفاظ خارجة تخدش الحياء وإتهامات يعاقب عليها القانون.
    الأعضاء يتعجبون من هذه التصرفات الجديدة على النادى والتى لم تحدث من قبل فى هذا الصرح الرياضى العريق الذى كان يوما ما عنوانا للعراقة والأصالة والرقى..
    وإستغراب الأعضاء ينطلق أيضا من رد الفعل غير المتوقع بالمرة من قبل د. جمال مختار رئيس النادى وبعض أعضاء المجلس من الشخصيات المعروفة بحيادها وإلتزامها.. الأمر الذى دعاهم مجددا لمناشدة مسئولى الشباب والرياضة ومحافظ الإسكندرية سرعة التدخل قبل أن تحدث مأساة تتحدث عنها الأيام القادمة طويلا فى واحد من أعرق الأندية المصرية فى مجال اليخوت والرياضات المائية..